البيانات الصحفية

آخر الأخبار

البيانات الصحفية

19 يناير 2017

واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا توقع اتفاقية مع الأكاديمية الأوروبية للابتكار إطلاق مبادرة تعليمية جديدة لتعزيز الابتكار والتكنولوجيا

لدعم الابتكار في قطر والعالم العربي   

وقعت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، اتفاقية مع الأكاديمية الأوروبية للابتكار؛ بغرض التعاون على المدى البعيد لإطلاق مبادرة جديدة تحت عنوان: الأكاديمية العربية للابتكار.

ومن المنتظر أن توفر الأكاديمية العربية للابتكار مخيمًا تدريبيًا يمتد على مدار أسبوعين لطلاب الجامعات في المنطقة العربية. ويقدم البرنامج فرصة للمشاركين تتيح لهم إمكانية التعلم من تجارب فعلية للتعرف على كيفية تأسيس شركاتهم الناشئة. وسيشارك في البرنامج طلابٌ من كبرى الجامعات في قطر إلى جانب مجموعة متنوعة من الجامعات المرموقة في المنطقة. ويساعد البرنامج المشاركين على الاستفادة من شبكة من المدربين والمختصين في دعم وتطوير أفكارهم ومشاريعهم الناشئة.

وصرح الدكتور ماهر حكيم، المدير العام لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، بالقول: "يسعدنا التعاون مع الأكاديمية الأوروبية للابتكار في تقديم برنامجهم المتميز لبناء القدرات في مجال الابتكار التكنولوجي لأول مرة في العالم العربي. وتهدف هذه المبادرة إلى تطبيق أفضل الممارسات الدولية لتعزيز عقلية ومنهجية الابتكار محلياً وإقليمياً، بالإضافة إلى استقطاب رواد الأعمال الناشئين العرب ومساعدتهم".

وأضاف: "نسعى إلى تمكين المنطقة العربية من المنافسة مع المجتمعات التي تشتهر بدعمها للابتكار والريادة مثل وادي السيليكون. وتطمح الأكاديمية العربية للابتكار إلى تدريب أكبر عدد من المواهب الشابة لإطلاق منتجات وخدمات تكنولوجية جديدة تكون ذات فائدة للسوق المحلية والإقليمية".

ومن المقرر إقامة برنامج الأكاديمية بشكل سنوي كأحد المبادرات المشتركة بين واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا والأكاديمية الأوروبية للابتكار وشركاء آخرين. وسوف يستقطب البرنامج طلابًا من جامعات مختارة في جميع أنحاء العالم العربي لزيادة الوعي حول ريادة الأعمال التكنولوجية وتحفيز عملية إنشاء مشاريع تجارية جديدة. كما تأتي هذه المبادرة في إطار مساعي الواحة الرامية لتعزيز بيئة الابتكار في قطر والمنطقة.

وعلق السيد ألار كولك، رئيس الأكاديمية الأوروبية للابتكار، على توقيع الاتفاقية بالقول: "لقد شارك طلاب من الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر في برامجنا الأوروبية في الماضي؛ لذا فإننا ندرك تماماً حماسة الطلاب في قطر ومهاراتهم المتميزة، كما أننا واثقون في قدرة الأكاديمية العربية للابتكار على توسيع نطاق مشاركة الطلاب من قطر والعالم العربي، بفضل المكانة المرموقة لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا في مجال دعم الابتكار التكنولوجي في قطر والمنطقة؛ ولهذا السبب تُعَّدُ الواحة الشريك الأمثل لإنجاح هذه المبادرة".

وبموجب الاتفاقية، ستتولى الأكاديمية الأوروبية للابتكار مسؤولية دعوة المدربين والمتحدثين والمستثمرين، لاسيما العاملين في وادي السيليكون، فضلاً عن المساعدة في التسويق للمخيم التدريبي وتسجيل الطلاب وإنجاز كافة الإجراءات اللوجستية لتقديم البرنامج في قطر. كما ستقوم الأكاديمية الأوروبية للابتكار بصياغة المواد والأدوات الدراسية بما فيها الكتيبات، ودليل المدرب، والتطبيقات الالكترونية والهاتفية.


الأعضاء الحاليون

موضوعك المفضل

سجل هنا لمعرفة المزيد عن فعالياتنا

تسجيل